Skip Navigation Links

 

زرع الشعر لحالات الشنب واللحية

 

تنتشر مشكلة نقص شعر اللحية والشارب فى جميع البلدان بصورة متماثلة طريقة تناولها من بلد إلى آخر بحسب ثقافة وطباع المجتمع الى مما يدعو ارتياد الشباب لعيادات الأطباء لمحاولة إيجاد حل لها


والاستدلال بشعر الوجه في المثل هو انعكاس لأهمية شعر الوجه في خلق الاستدلالات حول ارتباطه بكرامة الرجل الشرقي إذ ان إزالتها تعني الإهانة، وأحيانا نقصا في الرجولة وهو ما يستوجب وجودها لتفادي الحرج الاجتماعي أو الشعور بالدونية في بعض المجتمعات فقط

وقبل أن نقول أن الحالة طبيعية يجب وضع خطة للعلاج وهي:


أسباب عدم ظهوره في منطقة الوجه(اللحية والشنب)


1- الأسباب المرضية كالالتهابات الجلدية والفطريات

2- شرم الشفاه او الشفة الارنبية

3- الإصابات نتيجة حوادث الطرق و الحروق

4- الاختلال الهرموني

5- العامل الوراثي الذي يؤدي إلى خفة الشعر

6- مشكلة عدم ظهور شعر الشارب واللحية

لتكون هناك مشكلة يجب أن بتجاوز عمرك العشرين ولم ينم لك أي شعر في اللحية او الشارب وكذلك يجب

علينا معرفة أن المسئول عن ظهور الشعر هو هرمون الأندروجين ويتم إفرازه من قشرة الغدة الكظرية الموجودة فوق الكليتين. ولتشخيص الحالة:

1- يجب أولآ أن يكون الشخص قد تعدى مرحلة البلوغ.

2- يجب فحص مظاهر البلوغ الثانوية والتي تدل على وصول

   هرمون الذكورة إلى المستوى الطبيعي بالدم مثل:

•فحص الأعضاء التناسلية والخصيتين.

•فحص ظهور الشعر بباقي الجسم مثل منطقة العانة والإبط.

•فحص الصوت وخشونته.

•فحص مستوى هرمون الذكورة بالدم.


فإذا كانت كل هذه المظاهرسليمة فهذا يدل أن الحالة طبيعية. والسبب يكون نتيجة عوامل وراثية عائلية. أما إذا كانت مظاهر البلوغ الثانوية غير ظاهرة أو كان مستوى هرمون الذكورة أقل من معدله فهنا سنتجه العلاج الهرمونى.


 
 
 

علاج عدم ظهورالشعر في منطقة الوجه

 

العلاج الدوائي

وعادة ما يتم البدء بالعلاج الدوائي مثل بعض الادوية والزيوت المحفزة للشعر ولفترة 2-3 اشهر

- إعطاء المريض دهانات موضعية خاصة لتنشيط البصيلات الخاملة من

   الشعر.

- إعطاء المريض أدوية الخاصة عن طريق الفم لتنشيط الشارب واللحية.

- يمكن أن تستعمل بخاخ Regain solution أو غيره من

   المستحضرات الطبية التي تحتوي على مادة المينوكسيدل.


العلاج الجراحي

إلا أنه في حالة عدم نجاح العلاج الدوائي فان العلاج الجراحي يكون الحل المناسب، وفي هذه الحالة يجب مراعاة أنه لا يقبل الشخص الشعر إلا من نفسه. حاليا يمكن زراعة شعر الوجه وهذا الإجراء مفيد جدا لأن له تأثيراً كبيراً على نفسية الشخص وثقته بنفسه إضافة إلى إعطائه مظهراً أكثر جاذبية وشبابا، وتوجد تقنيات حديثة ومتقدمة ووسائل علمية مبتكرة للزراعة في هذه المنطقة.


التحضيرللعملية

•يراعى عند الزراعة العديد من النقاط الجمالية منها عدد الشعيرات بالبصيلة الواحدة وسرعة نمو الشعر الجديد، واتجاه زاوية خروج الشعر من الجلد.

•وإذا كان هناك وشم على الحاجب فلا يعني هذا عدم زراعة الشعر في الحاجب بالعكس الوشم لا يؤثر على الزراعة.

•ولكن الشعر الذي ينمو عادة يجب قصه كل شهر لأنه يختلف عن الشعر الطبيعي الموجود في الحاجب أو الشنب لأن نموه أكثر وأطول.

•في زراعة الشنب فيفضل ان يكون بعد سن الثلاثين ولا يكون السبب الرئيسي هو ان الشعر خفيف ويراد التكثيف ولكن يكون أحد الأسباب التي ذكرتها سابقا عند زراعة الحاجب.

•أما زراعة الشعر بالنسبة للمناطق التي تعرضت للحرق فنسبة نجاحها عادة تكون أقل من المعتاد ولكن معظم الزراعات تنجح.


العملية

•المبدأ الطبى العام لزراعة الشعر فى أى مكان من الجسم هو مبدأ واحد حيث يتم رفع الشعر من منطقة مانحة تتوافر فيها غزارة الشعر ويكون الشعر فيها معمراً مثل المنطقة الخلفية لفروة الرأس ثم يتم تحضير الرقع الشعرية التى يتم بعد ذلك زراعتها فى المناطق التى يتم تخطيطها مسبقاً.


•والاختلاف الأساسى عند زراعة شعر فى مناطق الوجه مثل اللحية والشارب والحواجب أن تحقق الزراعة كثافة عالية فى المناطق المزروعة تشبه الكثافة الطبيعية لها وبدون ترك أية آثار ظاهرية فى الوجه من أثر الزراعة.

•وفي هذه العملية عادة يتم استخدام البصيلات الأحادية لموازاة طبيعة الشعر في الوجه. وباستخدام التقنيات الحديثة للزراعة يمكن تحقيق هذه الأهداف من خلال زراعة بصيلات مجهرية، باستخدام إبر دقيقة لعدم ترك مسافات بين الشعر المزروع مما يمكن من تحقيق الكثافة العالية المطلوبة.


 
 
 

بعد العملية

 

•يعطى المريض مضاداً حيوياً قبل وأثناء وبعد العملية.

•انتفاخ في مقدمة الرأس وحول العينين وذلك بسبب المخدر الموضعي

  وكذلك النزف الخفيف وسوف يختفي خلال 3-7 أيام.

•قد يصير تنميل في المنطقة المعطاة أو المستقبلة ولكن هذا التنميل

  يختفي خلال3-6 أشهر من العملية لمعظم المرضى.

•قد يتساقط الشعر الموجود بعد الزراعة ويعود بعد 2-3 أشهر بعد

  ذلك.

•نادرا ما يحدث ان لا يظهر الشعر في منطقة معينة استزرعت ولا

  يوجد أي سبب معروف. ولكنها قد تحدث في المدخنين، ولكن عند

  استزراع المنطقة مرة أخرى عادة ما تنجح.


نصائح عامة للمريض

من المهم للمريض ان يتبع توجيهات الطبيب خاصة في الأسابيع الأولى

•بعدم فرك المنطقة المزروعة بالشعر.

•والامتناع من الرياضة العنيفة ورفع الاثقال.

•وعدم الغسل بتيار ماء قوي كالدوش لمدة 3 اسابيع على الاقل.

•واستخدام الصابون الطبيعي  كصابون الغار او زيت الزيتون .

•وان كان مدخنا أن يبتعد أو يقلل من التدخين قدر الاستطاعة.


وهناك شيء مهم يجب ان يعرفه الطبيب والمريض ويجب ان يصلوا إلى اتفاق بينهم ألا وهو ان الزراعة لمرة واحدة قد لاتكون كافية.



 
 
 
   
 
 
   
   
   
     
 
     
   

تصميم وتطوير : vcreation.com