Skip Navigation Links

 

تكبير النقطة ج" G spot" و علاج التشنج المهبلي

 

تكبير النقطة ج" G spot"


لقد بدأت في الفترة الأخيرة تتزايد عمليات تكبير النقطة ج وهي مفيدة كثيرا خاصة لدى النساء اللواتي لايشعرن باللذة المطلوبة من ممارسة الجنس .


ما هى النقطة ج


النقطة ج هي المنطقة الأكثر حساسية في المهبل وهي أحد الأسرار الجنسية المعروفة قليلا عند النساء وهي من المكتشفات الهامة في القرن الماضي وقد تمت تسميتها بهذا الإسم من قبل الدكتور النسائي الألماني أرنست كرافنبرج .

وهي توجد على عمق 3-4 سم داخل المهبل ويمكن تحسسها باليد

وهي ذات تكوين إسفنجي بقطر 1-2 سم وتبدو أكثر قساوة من الأنسجة المحيطة بها

ومازال مكان تواجد النقطة ج موضوع نقاش لأن هذا المكان يختلف من إمرأة لأخرى إختلافا بسيطا.


وظيفة النقطة ج


أن هذه المنطقة عندما تتضخم أثناء الإتصال الجنسي وتتنبه يؤدى الى الشعور بالنشوة الجنسية وغالبية النساء يحصلون على الشعور باللذة من هذه النقطة أكثر من باقي أجزاء المهبل .وهذا الشعور بالنشوة الجنسية يختلف كثيرا عن الشعور باللذة الجنسية الناشئ عن مداعبة أو تماس البظر حيث أن لكل موقع إتصال عصبي وإحساس مختلف بالمخ .

ولتنبيه النقطة ج يجب أن تكون المرأة متنبهة ومستعدة ولديها الرغبة الجنسية أما إذا لم تتوفر هذه الرغبة والتنبه فلن تزداد حساسية هذه النقطة وإثارتها. وتهيج النقطة ج يحرض النشاط الهرموني ويتضاعف الإحساس باللذة الجنسية في المخ.


 
 
 

لماذا يقل الإحساس بالتنبه في النقطة ج؟

 

فإفراز الأستروجين يزيد من سماكة جدار المهبل مما يخفي النقطة ج ويخفف الإحساس بالتنبه في النقطة ج ويمكن أن تختفي رويدا رويدا وخاصة مع تقدم العمر. وفي بعض الأحيان، بسبب ترهل الأنسجة أو ارتخاء جدران المهبل (مثلا بعد الولادة)، تضعف هذه المتعة أو تختفي.

وهنا يأتي دورعملية تكبير النقطة ج لزيادة التلامس بين القضيب وبين النقطة ج مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالسعادة الجنسية .


عملية تكبير النقطة ج


• ويمكن إجراء هذا العمل التجميلي تحت التخدير الموضعي

• حيث تحقن مواد تساعد في تضخيم النقطة ج ويستغرق ذلك حوالي 10 دقائق ويمكن إستعمال مادة هيالورينيك أسيد أو الحقن بمادة دهنية تدوم طويلا وفي نهاية هذا العمل التجميلي يتم الحصول على نتيجة

ممتازة وسارة تماما.

• ويمكن متابعة النشاط الطبيعي بعذ ذلك مباشرة ويمكنكم ممارسة النشاط الجنسي مساء نفس اليوم أيضا.

• يمكن أن تستمر فاعلية هذا العمل التجميلي مدة 6 أشهر تقريبا أو2-3 سنة فى حالة المواد الأخرى.


 
 
 

علاج التشنج المهبلي وآلام الفرج

 

المشكلة : تنقبض عضلات المهبل أو الحوض لا إرادياً، مما يجعل العلاقات الجنسية مؤلمة بل ومستحيلة. هكذا تتجنب بعض النساء أي نشاط جنسي.

التدخل العلاجي : حقن بوتيولينام توكسين بوتوكس تؤدي الي استرخاء العضلات وبالتالي تقليل حساسية هذه المنطقة للألم لمدة ستة إلي ثمانية أشهر، وهو وقت كاف لتخلص من المشكلة. يتم الحقن مباشرة في العضلات المصابة و يجب أن تكون هناك سيطرة دقيقة علي كمية الحقن.

التخدير : تحت تأثيرالمهدئ ( لمدة قصيرة) .


 
 
 
   
 
 
   
   
   
     
 
     
   

تصميم وتطوير : vcreation.com