Skip Navigation Links

 

تجميل الخدين و الذقن

 

(شد الوجه بدون جراحة)

تنفق السيدات ثروات سنوياً على الكريمات التى تزعم أن بإمكانها إعادة الكولاجين المفقود للوجه و المحافظة على الشباب الدائم …إلخ.


تسعى السيدات سواء صغار أو كبار السن دائماً إلى وجه أنضر وأكثر إشراقاً.


تشتمل الطرق الحديثة لتجميل الخدين و الذقن على عدة طرق أكثرها شيوعاً:


•تجميل الخدين:


*تكبير الخدين و خط الفك السفلى:

أما بالتكبير( العظمى أو الدهنى أو زرع المكبرات (الحشوات) أو حقن المواد المالئه )

*تصغير الخدين ومنطقة حول الفم:

- أزالة دهون ما حول الفم .

- أو التصغير أو أعادة التنسيق.

*تكوين الغمازات (طابع الحسن):


•تجميل الذقن:

- أما بالتكبير العظمى أو الدهنى أو زرع المكبرات أو حقن المواد المملئه

- أو التصغير أو أعادة التنسيق.


•تكوين الغمازات (طابع الحسن)

============================


 
 
 

تجميل الخدين و خط الفك السفلى

 

من أهم علامات الوجه النضر أو الوجه الشبابي هو أمتلاء الوجنتين و توردهم مما يعنى كثافة عالية بدهون الوجه و جلد ناعم بدون تجاعيد.


ولكن عند حدوث فقد لدهون الوجه (عندعمل أنظمة غذائية بطرق غير طبية أوعندما يتقدم العمر) يحدث فقد لنضارة الخدود و تصبح مسطحة

مما ينعكس على الأنف بكبر حجمه و ظهور الهالات السوداء تحت العين

و ترهل الجفون.

و قد لا يكون المسبب فقد لدهون الوجه و إنم تسطح لعظمتى الوجه.

وزيادة بروز تلك العظام يكون هو الحل الأمثل لاستعادة النضارة و

تحديد ملامح الوجه و أظهار جمالها.


حقن المواد المالئة للوجنتين و خط الفك السفلي تعرف عند العامة "بنفخ الخدود" و فيه يتم تعويض النقص سواء كان عظمي أو دهني بمواد طبيعية أو مصنعة بحسب طلب المريض و بحسب ما يترائى للجراح ليستعيد الوجه شكله الدائرى و من ثم أنتظام باقى ملامح الوجه مع بعضها.

حقن الدهون و حقن المواد المالئة للوجنتين و خط الفك السفلي يمكنه تصحيح هذه المشاكل ليعطى الوجه شكل أصغر سناً و أكثر نضارة. عادة ما نحتاج تلك العمليات مع عملية (تجميل الأنف) و بالأخص فى منطقة الذقن.



ما هي عملية تكبير الخدود؟

تعرف هذه العملية كذلك باسم عملية نفخ الخدود. تقوم هذه العملية بتغير شكل الخدود من خلال زيادة حجمها و بروزها.و تتم لحاله أو مع مع عمليات أخرى كتجميل الأنف أو شد الجفون.


لمن تصلح عمليات تكبير الخدود ؟


- تكون مرشح جيد إذا كنت قد فقدت الدهون فى منطقة من وجهك وتريد إستعادتها.

- أيضاً إذا كنت صغير السن ولكن تلاحظ أن وجهك ليس نضر كما تريده أن يكون.


- قد تلاحظ عندما يزداد وزنك أن وجهك يبدو أجمل ولكنك تريد إبقاء وزنك منخفض لأن جسمك يبدو أفضل

هكذا.

- يجب أن يكون لديك مناطق ممتلئة من جسمك يمكننا الحصول على الدهون منها.


- تحتاج أيضاً أن يكون جلدك مشدود لتحقيق أفضل النتائج.


- يمكن إجرائها من سن 16سنة.


- إذا لم يكن لديك مناطق ممتلئة للحصول على الدهون منها أو تريد ملأ وجهك أو منطقة أخرى من جسمك بدون

جراحة سينصحك الدكتور سمير بأحد مواد الملأ المستخدمة لهذا الهدف.


- أغلب عمليات شد الوجه تعتمد على شد الجلد المترهل لأعلى و للخلف بينم تلك العملية تستخدم لإبراز الوجنتين

بتعويض النقص سواء كان عظمي أو دهني. وبذلك يكون شد الوجه بدون ازالة جلد أو ندبات خارجيه.

- يمكن استخدام تلك العمليات أيض لإصلاح العيوب الطارئه على عظمة الوجنه سواء كان السبب خلقي أو ناتج

عن حادث.


كيف تتم عملية التكبير للوجنات ؟


يقوم الدكتور سمير بالعديد من عمليات تكبير الخدود كل سنة و لكننا لم نعد نقوم بتركيب الحشوة، لماذا؟

وذلك بسبب مضاعفتها الكثيرة مثل الألتهابات والتباين بين الخدين نتيجة لحركة الحشوة وكذلك الضغط على أعصاب الوجه. بدلاً من هذه العملية فاننا نقوم بتكبير الخدود عن طريق:


أولا: نقل الدهون

حيث نقوم باستعمال الدهون الموجودة في جسمك ثم نحقنها في منطقة الخدود.

تعتبر عملية نقل الدهون من العمليات السهلة و المتوقعة لتكبير الخدود و الشفاه و الطيات الموجودة في الوجه و هي طريقتنا المفضلة لتكبير الخدود. عادة ما تستغرق العملية نصف ساعة إلى ساعة

تكون العملية تحت التخدير الموضعي وكما يمكنك العودة الى المنزل في نفس اليوم.

بعد العملية:

- سوف يكون هناك بعض من الورم والكدمات في منطقة الخدود و الذقن والذي يتحسن مع مرور الأيام .

- سوف يخف الكدمات بعد أسبوع من العملية كما و يمكنك وضع مساحيق المكياج بعد عدة أيام اذا أردت.

- من المهم عدم النوم و الضغط على منطقة الخدود و الذقن.

- كما ومن المهم ايضاً المحافظة على نظافة الأسنان و الفم من خلال استعمال المضمضة و تفريش الأسنان جيداً. - يمكنك العودة الى العمل خلال 3 الى 5 ايام بعد العملية اعتماداً على نوع عملك.

- يمنع حمل الأثقال أو ممارسة الرياضة العنيفة في الستة أسابيع الأولى بعد العلمية .

- اما بالنسبة للورم فانه يحتاج الى عدة أسابيع ليختفي و ظهور النتيجة النهائية.


ثانيا: حقن مواد الملئ الدائمة

وهذه هى الطريقة الحديثة ولا تستغرق غير عدة دقائق.


ثالثا: عن طريق أستخدام الخيوط الذهبية الحديثة


 
 
 

تصغير الخدين ومنطقة حول الفم

 

تقليل دهون الوجه و إظهار ملامح الوجنات

- بينما يرى بعض الناس أنهم يحتاجو لتكبير الوجنات فالبعض الأخر يرى أنهم يحتاجو لتصغيره لتراكم الدهون
الزائد بالوجه أو نتيجة لبروز عظمة الوجنه.
- الدهون في الجزء السفلى من الخد تكون دهون ما حول الفم "Buccal Pads" وتضخم تلك الدهون يؤدى لملئ الوجه وجعله مستدير بل ويطفى عليه طابع السمنة.
- والمسبب لتضخم تلك الدهون عادة ما يكون السمنة المفرطة او العوامل الوراثية.
- وإزالة تلك الدهون يطفى على الوجنات جانب جمالى و يظهر ملامح الوجه.


لمن تصلح تقنية تصغير الوجنات؟

هناك عدة مبررات لمثل تلك العمليات مثل
جعل الخد أضعف و محدد الملامح
وتنسيق الوجة الممتلئ.

التحضير للجراحة

- قبل الجراحة سيقوم الدكتور سمير بتقييم كامل لك. سيفحص نوعية جلدك. سيناقش معك أهدافك وتوقعاتك.
كل هذه العوامل تؤخذ فى الحسبان أثناء التقييم و سيشرح لك الدكتور سمير الإجراء الذى يفضل لحالتك.
- كم يتم مناقشة أى تاريخ مرضى قد يؤثر فى النتائج.


كيف يمكن تصغير الخدين و منطقة حول الفم و الذقن؟

أولا بالجراحة من داخل الفم:
-- وتتم عادة تلك العمليات فى العيادة أو المستشفى تحت تخدير موضعى و تستغرق حوالى ساعة.هذا يعني أنك سوف تكون مستيقظ ولكن ناعس وغير شاعر بأى ألم.

-- يتم عمل شق حوالي 2 إلى 3 سم بين الشفاة العليا واللثة من داخل الفم. ومنه خلاله و بالضغط الخفيف على
الخد من الخارج تبرز الدهون الزائدة و يستخدم جهاز كى أو المقص لإزالتها.
-- بعد إزالة كمية مناسبة يتم غلق الشقين بخيوط تذوب خلال أيام بعد العملية.

ثانيا بأستخدام شفط الدهون :
ولكن التكلفة تكون أعلى بكثير مع الحصول على نفس النتائج.

ثالثا يمكن حقن مذيبات الدهون:
لنفس الهدف و لكن من نوعيات خاصة غير المستخدمة لإذابة دهون الجسم لتقليل أى آثار له مثل التورم و الكدمات.
ما يمكن حدوثه من أعراض بعض أزالة دهون الوجنات!

- يمكن توقع بعض التورمات الخفيفة و الكدمات التى تزول خلال أيام بعد العملية.
- ألم ما بعد العملية بسيط و يمكن استخدام بعض المسكنات للوقاية من حدوثه.
- يمكنك مزاولة جميع نشطاتك اليومية خلال ساعات بعد العملية.
- عادة تكون التغيرات ملحوظة بمجرد الأنتهاء من العملية و إن كانت النتائج النهائية تكون واضحة بعد مرور
ثلاثة أشهر كتقسيم ملامح الوجه و بروز الوجنات.
- وبالطبع تكون تلك النتائج مستمرة مدى الحياة.

الأعراض الجانبية التى قد تحدث!

- قد تحدث ألتهابات و يتلافى حدوث ذلك بأستخدام بعض المضادات الحيوية كوقاية.
- يمكن حدوث تنميل و فقد للأحساس بجلد الوجه و لكنه لا يستمر أكثر من ثلاثة أسابيع و يظهر ذلك العرض عند
أستخدام شفط الدهون كوسيلة لتقليل الدهون.
- إجراء تلك العملية قبل سن العشرين قد يؤثر على الدهون فيم بعد و خاصة عند الوصول للخامسين من العمر
نتيجة لفقد الدهون الطبيعى الذى يحدث بذلك العمر.
 

 
 
 
   
 
 
   
   
   
     
 
     
   

تصميم وتطوير : vcreation.com